مجتبى زهير الحمزاوي
مرحبا بكم في منتديات مجتبى زهير الحمزاوي ارجو ان تكونوا في تمام الصحة والعافية

http://img104.herosh.com/2011/11/09/841744385.jpg

مجتبى زهير الحمزاوي

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 

شاطر | 
 

 المثمن العباسي (البحث الاول والثاني والثالث)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: المثمن العباسي (البحث الاول والثاني والثالث)   الجمعة أبريل 30, 2010 8:01 pm

المبحث الاول

عندما تولى الرشيد الخلافة وجعل ولاية العهد للمأمون والامين وكان له عدد من الاولاد وهم محمد الامين من زبيده وعبد الله المامون لام ولد اسمها مراجل والقاسم المؤتمن وابو اسحاق محمد المعتم وصارح وابو عيسى محمد وابو يعقوب محمد وابو العباس محمد وابو سليمان وابو علي محمد وابو محمد وهو اسمه وابه احمد محمد وكلهم لامهات اولاد (1)
بدأ الخلاف بين الامين والمأمون ابني الرشيد وكان السبب في ذلك ان الرشيد لما سار نحو خراسان واخذ البيعة للمأمون على جميع من في عسكره من القادة وغيرهم واخذ له بجميع ما معه من الامول وغيرها, عظم على الامين ذلك ثم بلغه شدة مرض الرشيد فأرسل بكر بن معتمد وكتب معه كتابا الى اخيه المأمون يامره ببث الخير واخذ البيعة على الناس لهما ولاخيهما المؤتمن .
خذ البيعة الى محمد امير المؤمنين ثم لعبد الله بن امير المؤمنين ثم للقاسم امير المؤمنين ثم زاد الخلاف سنة 194هـ حيث امر الامين بالدعاء على المنابر لابنه موسى (بالامرة) وكان سبب ذلك ان الفضل ابن الربيع لما قدم العراق من طوس في اغراء الامين و حثه على خلع المأمون والبيعة لابنه موسى بولاية العهد في صفر سنة 195هـ وسماه الناطق بالحق ونهى عن ذكر المأمون والمؤتمن على المنابر وفيها امر الامين بأسقاط ما كان ضرب لاخيه المأمون من الدراهم والدنانير بخراسان لسنة 195هـ لانها لم يكن عليها اسم الامين و دعى لموسى ابن الامين على المنابر وكان موسى طفلا صغيرا ولابنه الاخر عبد الله ولقبه القائم بالحق ثم امر الامين علي بن موسى بن ماهان بالسير لحرب المأمون وكان طاهر بن الحسين يقيم بالري ويستعد للقتال . ولقد لحقت الهزيمة بجيش الامين في قتال متواصل حتى قتل علي بن عيسى وارسل راسه الى خراسان واستمر القتال حتى قتل الامين ليلة الاحد لستة بقيت من محرم سنة 198هـ وكنيته ابو موسى وقيل ابو عبد الله وهو ابن الرشيد هارون بن ابي عبد الله المهدي بن ابي جعفر المنصور وامه زبيدة ابنة جعفر الاكبر ابن المنصور و خلافته اربعة سنين وثمانية اشهر وخمسة ايام وكان عمره ثمان وعشرون سنة وعندما وصل خبر قتله الى المأمون ارسل الى الطاهر و حدثه بخلع القاسم المؤتمن من ولاية العهد فخلعه في شهر ربيع الاول من سنة 198هـ .
في سنة 213 هـ ولى المأمون ابنه العباس الجزيرة والثغور والعواصم وولى اخيه المعتصم الشام ومصر وفي نفس السنة خلع ابن جليس وعبد السلام المأمون في مصر ووشى بعامل المعتصم وهو ابن عميرة بن ولد فقتله سنة 214هـ فسار المعتصم الى مصر وقتلهما وافتتح مصر فاستقامت امورها .
في سنة 218هـ توفي المأمون لاثنتا عشر ليلة بقيت من رجب لما توفي حمله ابنه العباس و أخوه المعتصم الى طرسوس فدفناه بدار خاقان قام الرشيد وصلى عليه المعتصم (3)
-----------------------------------------------------------------------------
(1) الكامل في التاريخ . ابي الحسن علي بن عبد الواحد الشيباني 1978بيروت ج5 ص131
(2) نفس المصدر ص 216
(3) الكامل في التاريخ . ابي الحسن علي بن عبد الواحد الشيباني 1978 بيروت ج5 ص227

1
المبحث الثاني

ولادة ونشأت المعتصم

المعتصم بالله :- هو ابو اسحاق محمد بن هارون الرشيد بن محمد بن عبد الله بن المنصور .(1)

ولادته
ولد سنة ثمانين ومائة وكان مولده بالخلد , وامه ام ولد , من مولدات الكوفة اسمها مارده بنت شبيب (2)
وكانت احضى الناس عند الرشيد وهذا مخالف لما يذكره التاريخ بأن زبيدة هي التي كانت الاقرب الى الرشيد

نشأته
نشأ وترعرع في بلاط والده كفتى مدلل حتى انه من فرط ما ناله من الاهتمام والدلال لم يكمل تعليمه فقد روى الصولي محمد ابن سعيد بن ابراهيم بن محمد الهاشمي قال كان مع المعتصم غلام الكاتب يتعلم معه فمات الغلام , قال ابوه الرشيد يا محمد مات غلامك , قال نعم يا سيدي واستراح من الكتاب فقال الرشيد وان الكتاب ليبلغ منك هذا , دعوة لا تعلموه فكان يكتب ويقرأ قراءه ضعيفة (3)
وقد عبر عن قلة ما ناله من التعلم لمحمد بن عمر الرومي عندما طلب رأيه في ابيات من الشعر كان قد نظمها فقال يا محمد قد علمت اني دون اخوتي في الادب لحب امير المؤمنين لي , وميلي الى اللعب وانا حدث فلم انل ما نالوا (4)

شخصيته
كان المعتصم ابيض البشرة اصهب اللحية طويل مربوع مشرب اللون حمده حسن العينين (5)
وكان ذا بأس وشدة في جسمه وشجاعة في قلبه وهمة وقال نفطويه كان المعتصم من اشد الناس بطئا فكان يجعل زند الرجل بين اصبعه فيكسره (6)




-----------------------------------------------------------------------------
(1) تاريخ الطبري 2000 بيروت ج9 ص 159
(2) تاريخ الخلفاء 2000 بيروت ج1 ص309
(3) المصدر السابق ص310
(4) تاريخ الخلفاء 2000 بيروت ج1 ص 313
(5) المصدر السابق ص 159
(6) المصدر السابق ص 309


2
وعلى الرغم من قلة نيله للتعلم كان اذا تكلم بلغ ما اراد وزاد عليه وهذا ما ذكره ابراهيم ابن العباس وكان يحب الشعر وينظمه احيانا ويحب سماع شعر المديح في شخصه و يحث عليه (1)
كان المعتصم كريما حيث يعتبر اول من ثرد الطعام وكثره حتى بلغ الف دينار باليوم وكان يرد قوله ( من طلب الحق بماله ادركه ) وكان يتختم بخات منقوش عليه عبارة (الحمد لله الذي ليس كمثله شيء )

صفاته
حكم المعتصم الدولة العباسية حكما استبداديا مقرنا بشيء من العطف وحسن من التدبير ووصف بحسن السيرة واستقامت الطريقة وكان المعتصم شفيق بالفقراء الضعفاء محبا للبذل .
رأى شيخ ضعيف في يوم مطير قد غاص حماره في الوحل وسقط ما عليه من الشوك الذي يستعمله اهل العراق في التدفأة قأخرج الحمار من الطين وحمل الشوك فوضعه عليه ثم غسل يديه في غدير واستوى على دابته ولحق به حرسه بخيولهم بعد ان امر بعض خاصته ان يعطي هذا الشيخ اربعة الاف درهم (2)

سياسته اتجاه العلويين

لم تكن سياسة المعتصم اقل شدة من سياسة الخلفاء العباسيين قبله ضد العلويين ان المعتصم تخلص من الامام محمد بن الامام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) الذي كان المأمون قد زوجه ابنته ام الفضل ولكنه قد استشهد بع وصوله الى بغداد في سنة 219 هـ فأتهمت زوجته بدس السم له وقد يكون ذلك بإيعاز من المعتصم نفسه خشية ان تحدثه نفسه بالمطالبة بالخلافة لان اولاده من سلالة المأمون ولان اباه علي الرضا (عليه السلام ) قد ولاه المأمون العهد قبل وفاته , حتى تؤل الخلافة ثم اليه من بعده (3)







--------------------------------------------------------------------------
(1) تاريخ الخلفاء 2000 بيروت ج1 ص 313
(2) تاريخ الاسلام دكتور حسن ابراهيم بيروت 2001 ج2 ص 212
(3) تاريخ الاسلام السياسي دكتور حسن ابراهيم حسن ج2ص 224






3
المبحث الثالث

خلافة المعتصم /وتقريبه للاتراك وبناء مدينة سر من رأى

خلافة المعتصم
بويع المعتصم في اليوم الذي كانت فيه وفاة المأمون يوم الخميس لثلاث عشر ليلة بقيت من رجب سنة ثمان عشر ومائتين (1)
ذكر ان الجند شغبو لما بويع لابي اسحاق بالخلافة فطلبوا بن المؤمون ونادوه بإسم الخلافة وارسل المعتصم الى العباس فأحضروه فبايعه ثم خرج عليهم فقال ما هذا الحب البارد قد بايعت عمي وسلمت الخلافة اليه فسكت الجند .
وقد امر المعتصم بهدم ما بناه المأمون في طوافه وحمل ما كان فيها من سلاح واله وغير ذلك مما قدر على عمله وامر بحرق ما لم يقدر على حمله وكذلك بصرف من اسكتهم المأمون من الناس الى بلادهم بعدها انصرف المعتصم الى بغداد ومعه العباس ابن المأمون فقدمها يوم السبت مستهل شهر رمضان (2)

وزراء المعتصم
إستأزر المعتصم محمد بن عبد الملك المعروف (بابن الزيات ) الى اخر ايامه وغلب عليه احمد بن ابي داود الذي بقي في ايام المعتصم والواثق الى ايام المتوكل والذي جعله المأمون على رأس حمله امتحان الناس بخلق القرآن في عهده وفي عهد المعتصم والواثق حتى اوقف المتوكل بعد هذا الامتحان ومنع القول بذلك وعاد الى قول اهل السنة والجماعة وقدم اصحاب الحديث وكان من اشهر من تعرض لمحنته (خلق القرآن ) الامام احمد ابن حنبل (رض) الذي تعرض للعذاب والجلد اضافة الى قتل الكثير من العلماء وهروب عدد اخر وتوارى البعض عن الانظار (3) .
وكان الغالب على المعتصم احمد ابن ابي داود الابادي قاضي القضاة والفضل بن مروان الكاتب ثم غضب على الفضل فنفاه واستصفى ماله فقلب عليه محمد بن عبد الملك الزيات وكان على الشرطة اسحاق بن ابراهيم وعلى حرسه عجيف بن عنبسه ثم اسحاق بن يحيى وحجبه وجماعة من الاتراك منهم وصيف وسيما الدمشقي (4)




-----------------------------------------------------------------------------
(1)مروج الذهب 2000 بيروت ج4 ص50
(2) تاريخ الطبري 2000 بيروت ج9 ص159
(3)مروج الذهب 2000 بيروت ج4 ص 51
(4) تاريخ اليعقوبي 1999 بيروت ج2 ص 363 الطبعة الاولى




4
وكذلك عاب على المعتصم نتيجة تقريبة للاتراك وبذل الاموال في شرائهم مما جعل الشاعر دعبل هجاء المعتصم في قصيدته

ملوك بني العباس في الكتب سبعة
ولم ياتينا في ثامن منهم الكتب
كذلك اهل الكهف في الكهف سبعة
غداة ثروا فيها وثامنــــهم كلب
واني لازهي كلبهم عنك رغبــــــة
لانك ذو ذنب وليس لـــــــه ذنب
لقد ضاع امر الناس حيث يسوسهم
وصيف واثناس وقد عظم الخطب
واني لارجوا ان نرى من مغيـبـــها
مطالع شمس قد يغص بهــا شرب
وهمك تركي عليه مهــــــــــــــــانة
فأنـــت لـــــه ام وانت لـــــه اب (1)

بناء( سر من رأى)
لما تقدر البناء في موضع الفاطول خرج المعتصم يتقرى المواضع فإنتهى الى موضع سامراء وكان هناك نصارى دير عادي (2)
فسأل اهل الدير عن اسم الموضع فقال يعرف سامرا فقال له المعتصم :- وما معنى سامرا
قال تجدها في الكتب السالفة والامم الماضية انها مدينة سام بن نوح قال له المعتصم ومن أي بلاد هي وإلام تضاف قال من بلاد طبرهان واليها تضاف فنظر المعتصم الى فظاء واسع وهواء طيب وارض صحيحة فإستمر واستطاب هواءها واقام هناك ثلاثاً فلما استطاب الموضع دعا اهل الدير واشترى منهم ارضهم باربعة الاف دينار فاختار موضع لبناء قصره فيها فاسس بنيانه وهو الموضع المعروف بالوزيرية سر من رأى فاحضر له الفعلة والصناع وهل المهن من سائر الانصار ونقل اليها من سائر البقاع انواع الفروس والاشجار
وجعل الاتراك قطائع متميزة وجاورهم بالفراغنة والاشروسية ومنع اشناس التركي واصحابه الاتراك والموضع المعروف وكرخ سامراء وانزل الفراغنة في الموضع المعروف في العمري والجسر واقطعت القطائع والشوارع والدروب وافراد اهل كل صنعة بسوق وشيدت الدور والقصور وكثرت العمارة واستيطنت المياه وجرت من دجلة و كثر العيش واتسع الرزق وكان ذلك في سنة احدى وعشرين ومائتين (3)
--------------------------------------------------------------------------
(1) تاريخ الخلفاء 2000بيروت ج1ص310
(2) اي دير قديم جدا والعرب تنسب كل عرب الى عاد
(3) مروج الذهب 2000 بيروت ج4 ص58-59
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mjtabazuhair.yoo7.com
 
المثمن العباسي (البحث الاول والثاني والثالث)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتبى زهير الحمزاوي :: البحوث العلمية-
انتقل الى: