مجتبى زهير الحمزاوي
مرحبا بكم في منتديات مجتبى زهير الحمزاوي ارجو ان تكونوا في تمام الصحة والعافية

http://img104.herosh.com/2011/11/09/841744385.jpg

مجتبى زهير الحمزاوي

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 

شاطر | 
 

 المبحث الثاني من بحث مدينة لملوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: المبحث الثاني من بحث مدينة لملوم   الجمعة أبريل 30, 2010 7:52 pm

المبحث الثاني

( القبيلة )
الخارطة القبلية :
في الفترة الواقعة مابين بداية القرن السادس ونهاية القرن السابع عشر حدث عدد من التبدلات في ديار القبائل وتجمعها او تفرعها وفي تشتتها واندماجها مما ادى الى تعديل الخارطة القبلية فكم من فقير او مجازف قد التفوا حول سيد او صبي من ابناء الرؤساء كما حصل مع السيد حسين مكوطر زعيم لملوم في القرن الثامن عشر فكونوا قبيلة باسمة وربما زادت في عدد خيام هذه القبليلة والاحوال او الحرب او عقد الصلح او قوة الشخصية او كل هذه العوامل التي ادت الى توسع او انقسامها الى اقسام ينتمي كل منها الى ولد او اخ من ابناء المؤسس الاول او اخوتة وقد تتدخل الاساطير لتوكد الاصل او تقوم الفتن والاحقاد فتولد عداوات ومحاولات جديدة وكانت المراعي الجديدة المجاري المتغيرة وضغط المجاورين كلها من العوامل المودية الى النزوح والهجرة التي لم تكن عواقبها لتستقر وتكتمل ولذلك فقد يجري في موضع حلف يضم عناصر مختلفة من الهور والبادية والاراضي المزروعة وقد يغرق في موضع اخر انفصال طويل او تصادم الشخصيات بين الفروع التي تمتد الى اصل واحد او اسم واحد كما حصل ذلك في قبيلة الخزاعل وقد تحمل اسم قحطان العظيم او تميم جماعة من الرعاة او قد تتكون قبيلة قوامها عشرة الاف خيمة من وحدة كانت تتالف بالامس من قبائل عدة (1)
وما كانت تمر سنة دون ان يتعدى خلالها انتشار القبائل او تجمهرها على ان ذلك وكلة كانت القبائل كلها غير مختلفة في جوهرها ومصالحها وعقيدتها وكانت مدنيتها وسياستها وقوتها واحدة ثابتة وما اشبه جسم القبائل الجسم الحي الذي يبني ابدا او يهدم دوماُ .

ومن القبائل التي سكنت لملوم هي :-
1- قبيلة الخزاخل
2- قبيلة ال علي / ال فرج
3- قبيلة ال اسماعيل
4- العوابد
5- ال فتلة
6- قبيلة الجبور
7- تحالف جبشة ( كيشة) المتالفة من ثلاثة عشر قبيلة
8- قبيلة ال ابراهيم
9- قبيلة بني حسن
---------------------
(1)فيصل غازي الميالي , القول المعلوم في تاريخ حمزة لملوم , مخطوطة ورقة102





1- قبيلة الخزاعل

اصل هذة القبيلة من خزاعة القحطانية المعروفة فحرفت وسميت خزاعل وهم من العشائر الكبيرة في العراق كما وصفهم العلامة ابراهيم الفصيح الحيدري البغدادي ويقال انهم من بقايا خزاعة العراق الذين منهم سليمان ابن ابن صرد امير التوابين القائمين بثائر الحسين (علية السلام ) الذي مات قتيلا سنة 65هـ وعبد الله بن بديل ابن ورقاء الصحابي الشاعر الفصيح الذي حضر غزوات النبي( صل الله عليه واله وسلم ) وشهد صفين مع امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام) وعمر بن الحق الذي صحبة الرسول ( صل الله عليه واله وسلم ) مدة وشهد مع علي بن ابي طالب (عليه السلام) في جميع حروبه من الجمل وصفين والنهروان وقتل بالموصل سنة 51 هـ بامر معاوية ومالك بن الهيثم من نقباء بني العباس وسليمان بن كثير من نقباء بني العباس ايضا وولده مالك بن سليمام من دعاة بني العباس الذي قتلة مسلم الخراساني ظلما وعدوانا ومحمد بن الاشعث قائد جيش بني العباس وامير الرقة عقبة بن جعفر بن الاشعث واسحاق بن ابراهيم بن الحسين بن مصعب صاحب الشرطة ببغداد ايام المامون والمعتصم والواثق والمتوكل المتوفي في بغداد سنة 225 هـ واحمد بن نصر بن مالك بن الهيثم احد اعيان بغداد ايام الواثق كان يخالف من يقول القران مخلوق ومن اجل هذة جلبة الواثق الى سامراء وقتلة في مجلسة في سنة 231 هـ وابو القاسم المطلب بن عبد الله بن مالك احد امراء مصر في العصر العباس ي المتوفي سنة 200هـ ويقول دعبل بن علي الخزاعي في قصيدة :-

كانت خزاعة ملئ الارض ما اتسعت فغص مر الليالي من حواشيها

ودعبل بن علي المقدم ذكرة المتوفي سنة 246 هـ وابن عمة ابو الشيص محمد بن عبد الله بن غزين المتوفي بالرقة سنة 196هـ (1)
وداود بن ابي ابي غزين وغيرهم من اعيان هذه القبيلة العربيه التي يقول فيها الرسول ( صل الله عليه واله وسلم ) لانصرن الله ان لم انصر خزاعة . وذلك عندما غدرت قريش برجل من افراد هذه القبيلة هذا وهو الشائع والمتواتر عند افراد قبيلة الخزاعل .






--------------------------------
المصدر السابق ص 4-5





والخزاعل الذين هم موضوع البحث تقاليدهم عربية خالصة من كرم وشجاعة وحماية الجار واغاثة الملهوف وقد كانت لهم السلطة في الفرات الاوسط باريافة وبواديه يوم كان العراق ينقسم الى رايات ومناطق نفوذ كراية المنتفج وراية ربيعة وراية طي وراية زبيد وغيرها من التجمعات العشائرية كان شيوخ هذة القبيلة وامراءئها محافظين لايزوجون بناتهم من الغير مهما كانت منزلتهم غير انهم من جهة اخرى كانوا مختلطين بعشائرهم ومرتبطين بهم والاعتقاد بالعادات وبالمصاهرة فكان لكل رئيس منهم اكثر من زوجة من بنات رؤساء اتباعهم ومن اجل هذا بقي اتباعهم يكنون لهم المحبة والولاء حتى بعد ضعفهم وزوال نفوذهم على يد الاتراك وقد ذكرت الرويات التاريخية جملة من شيوخ وامراء هذة القبيلة مثل مهنا بن علي وسلمان بن عباس وحمود بن حمد وابنة حمد ال حمود الذائع الصيت ومحسن بن محمد وسبتي بن محسن و محسن بن غانم (1)
وذرب ابن مغامس وولده كريدي ومطلك بن كريدي وغيرهم من اعلام هذه القبيلة الذين شوشوا على الدولة العثمانية او لانها طيلة اربعه قرون من السنيين نخوتهم ( اخوة فاطمة ) وهم الذين جعلوا من لملوم مدار بحثنا عاصمة لامارتهم لاحقا حيث انهم نزحوا من المدن والارياف بعد تاسيس مدينة لملوم وسكنوا فيها وفي اطرافها

اما العشائر التابعة لقبيلة الخزاعل هي :-
1- فرقة ال سلمان فرقة ال حمد
2- البو صكر 1- ال حمد
3- ال حجي عبد الله 2- ال محمد
4- ال علي خان 3- ال عباس
5- ال غانم 4- ال شغال
6- ال داود
7- ال حجي محسن
8- ال كهو
9- ال عكرش
10- ال كرنوص
11- ال مياس
12- ال دنبوس
13- ال حاجم



----------------------------
(1) المصدر نفسه







2- قبيلة أل علي /أل فرج

هي احدى القبائل التي تتالف منها قبيلة بني مالك وربما كانت هي النواة للمجموعة نخوتها(اولاد صكر ) والبارز من رؤسائهم اليوم غاوي بن وداي بن عطية ويشاركة فيها ابن عمة عبد الهادي بن بجاي بن عطية كان ال علي هؤلاء يسكنون هم واخوانهم ال فرج الاتي ذكرهم سوية في الجهة اليسرى من نهر الديوانية وكانوا يومئذ قبيلة كبيرة يخرج منها في حالة الحرب اربعة الاف محارب اما اليوم فيقدر عددهم نحو (1500) رجل ويعزى سبب هذة النقيصة الى كثرة من مات منهم في مواطنهم القديم بالطاعون سنة 1247 هـ وفي حدود سنة 1260 هـ في عهد رئيسهم عيسى بن هديب الذي هو من فخذ ال داود ماتت ارضهم بموت ارض الرفيع فتركوها ونزحوا عنها الى فرات الهندية لكنهم لم يجدوا ارضا ينزلون فيها مجتمعين لان الاراضي العامرة كانت جميعها قد شغلت من قبل تقدمهم في الهجرة من العشائر الاخرى وبهذا وجدوا انفسهم مضطرين الى التفرق فبعضهم نزل مع بني حسن وبعضهم الاخر وهم اصحاب الجاموس نزلوا على تل يقع وسط الاهوار في الشامية اسمة المحارة وكانت السلطة وانفوذ في الشامية يومئذ بيد ذرب بن مغامس الخزاعي وقد اتفق الشيخ ذرب ان مر هو وصلال ال عباس رئيس بني حسن بال علي هولاء ونزلوا ضيفين عند كبيرهم حرز ال مشيجل الذي هو من فخذ المتاريف من ال فرج فجائهم هذا بطبق من خبز الارز ولبن وسمك صغار ( حرش) وفي الوقت الذي وضعت فية المائدة بين يدي الضيفين حضر احد اولاد حرز المسمى عطية وتقدم نحو المائدة ورفعها من بين ايديهم بوقار ورماها في النار وامر بصنع وليمة فاخرة تليق بمقامهما فلما شاهد رئيس الخزاعل منه هذا الكرم وهب ارض الخرابة (مقاطعة ال علي الحالية ) وكانت يومئذ جميعها مغمورة بالمياه فعبر عطية الى ان وصلها الطمى انتقل اليها بمن معه من افراد ال علي وزرعها ثم اخذ يرسل خلف الباقين من ابناء عمومته ويوطنهم معه في الارض وفي اوائل سنة 1300 هـ تنازل عطية المقدم ذكره لاحد ابناء عمومته المسمى عاشور ال جادر عن نصف ارض مقاطعة الخرابه ومن هذا اتاريخ صارت رئاسة ال علي في شخصين هما عطية ال حرز وعاشور ال جادر ولاتزال الرئاسة مستمرة في عقبيها هذا وتوجد فرقة كبيرة من ال علي تسكن على نهر ام حيايه من اراضي ناحية العباسية يقال لهم ال علي اهل الثلث . (1)



-------------------------
(1)المصدر نفسة



3- قبيلة ال اسماعيل

هولاء بطن من كندة كانوا يسكنون في ارض اسمها البيضة من اراضي نهر الرفيع الواقعة في الجهة اليسرى من نهر الديوانية وكانو يعرفون قديما باسم ال اسماعيل ال الابيض ,.وليس ال اسماعيل هولاء نسب بال اسماعيل الربيعيين حلفاء جليحة وشركائهم في الاراضي وانما هم اخوة لعشيرة البيضان الكندية التي يوجد قسم منها اليوم في قضاء الحي في ارض اسمها الفنيدات ويؤلفون هم وال غريب ثلث من اثلاث قبيلة مياح الربيعية القاطنة هناك والشائع عند العارفين من ابناء العشائر الفراتيه ان رئاسة بني مالك العامة كانت في وقت من الاوقات في ال اسماعيل والتاريخ يؤيد ذالك فقد جاء في حوادث سنة 1121هـ 1709 م ان والي بغداد الامير حسن باشا خرج منها في نهاية رجب من السنة المذكورة لتاديب القبائل المتمردة فمر بمدينة الحسكة ( الديوانية اليوم ) وهناك كان الشيخ اسماعيل بن مالك ومن صدق لهجته علم الخطر وتيقن ان اصل هذة الفتنة مغامس شيخ المنتفج وانه حدث بينة وبين المنتفج خلاف 000 والشيخ اسماعيل هذا الوارد ذكره في هذا الخبر يكون الجد الثاني لرئيس ال اسماعيل اخطل بن ماضي في الربع الاول من القرن الثالث عشر الهجري وكان الاخطل هذا رئاسة على بني مالك ايضا وهو اخطل بن ماضي بن بشير بن اسماعيل . (1)

















-----------------------------
(1)-المصدر السابق ص 59 – 60






4- قبيلة العوابد

قبيلة من بني مالك كانت تسكن في الجهة الشرقية من نهر الديوانية في ارض اسماها الراشدية ومنهم في برقة ال هلال والماجودة وسعيدة من اراضي نهر الرفيع ثم ماتت هذة الاراضي بسبب موت نهر الرفيع الحاصل في او بعد سنة 1250هـ فتركوها ونزحوا عنها بصورة تدريجية الى هور الفوار ثم تركوا موطنهم هذا على اثر موت نهر الفوار سنة 1284هـ ونزحوا عنها متفرقين فذهب قسم منهم الى منطقة الرميثة وهولاء لم ينزلوا مجتمعين فنزل قسم منهم وهم ال دخيل وال نوشي في اراضي طحربه بصفتهم زراع عند اصحابها ال عبد الله احد فرق الخزاعل ونزل القسم الاخر وهم ال رباط في اراضي الظوالم والبو حسان بصفتهم سراكيل وزراع عند فرهود ال عساف رئيس بني زريج وهناك نحو 50 بيتا من العوابد كانت غالبيتهم من ال معلة وال نصار والمصيجاوين قصدوا ارض الشامية ونزلوا فيها على قبيلة ال علي في ارض الخرابة والى هولاء يعود الفضل في جمع شتات القبيلة وتوطينهم في الاراضي التي يقومون فيها اليوم حيث اخذت سيول المتفرقين من هذة القبيلة من ابناء قبيلة العوابد تتدفق على منطقة الشامية وتنظم السابيقين منهم الى الهجرة اليها وفي حدود سنة 1288هـ تحولوا من خرابة ال علي الى ارض كويسة وام الورد وام البط كوطنهم الحالي وكانت العوابد يوم كانوا ينزلون مجتمعين في موطنهم القديم على نهر الرفيع قبيلة ظخمة وكان لهم رئيس عام اسمة حمد بن صالح طراش (1)















-----------------------------------------------------------------------------
(1)- المصدر السابق ص61 – 62





5- قبيلة ال فتلة

قبيلة قحطانية مهمة وكبيرة كانوا قديما يسكنوا في ارض اسمها الدجة في محافظة ذي قار قبل تاسيسها ثم تحولوا من هناك الى ارض تقع في بزايز نهر ابو جويدي احد فروع شط الغراف الغربية وبعد ان امضوا في منزلهم هذا مدة تحولوا عنة الى الفوار المتشعب من نهر اليوسفية وكان قد سبقهم اليه فرقة من المراشدة من قبيلة بني زريج المالكية فحاربوهم وانتصروا عليهم واجلوهم عنه وحلوا محلهم وكانت ارض الفوار يومئذ داخلة في منطقة نفوذ قبيلة الخزاعل وكانت اهورا فالتزموها منهم وعمروها وفيها تكاثروا وعظم شانهم ويتصل ال فتلة مع قبيلة بني زيد القحطانية القاطنة في الجهة الشرقية من الشطرة بنسب واحد وكان ابرز رؤساء ال فتلة في زمن انتقالهم من نهر ابو جويدي الى الفوار متشعب من الفرات دليهم بن مطلب وتولى الرئاسة من بعد وفاتة عدة اشخاص كان ابرزهم حفيده موسى بن ابراهيم وهذا كان معاصرا لحمد ال حمود شيخ الخزاعل المتوفي اواخر سنة 1214هـ وكان لموسى هذا اربعة اخوة هم صكر وعلي ومغامس ومنه ال راضي روساء ال فتلة الهندية وشبيب (ومنه ال فرعون رؤساء ال فتلة المشخاب ) وكان ابرز رؤساء الفتلة من بعد وفاته موسى المقدم ذكره ابن عمه واسمة موسى ابن عبود بن شبيب في زمانه بدا يدب الخراب في الفوار واخذ بعض ال فتلة يهاجرون منه الى فرات الهندية وقد توفي في شهر محرم 1267هـ فحل محلة اخوة ياقوت بن عبود وتولاها من بعد وفاته ولده فرعون (1) بالمشاركة مع ابن عمه جلوب بن راضي بن مغامس وهما اخر من تولاها في الفوار وفي زمنها ماتت جميع اراضي الفوار وهاجر عنه اكثر ال فتلة اللى فرات الهندية اما الرؤساء فانهم فضلوا الاقامة في الفوار على الهجرة عنها وذلك خوفا ان يقال عنهم انهم ذلوا وتبعوا قبائلهم ومن اجل هذا السبب ايضا التحق فرعون وجلوب المتقدم ذكره بامير زبيد وادي الشفلح المتوفي سنة 1272هـ -1855م وصار من بعض حاشيته وذلك في ايام امارته على العشائر العراقية وقد حضي جلوب من لدن امير زبيد باكثر مما حضي ابن عمه فرعون وهذا مما جعل فرعون يترك صحبة وادي ويعود ادراجة مغضبا الى الفوار بقي فرعون في الفوار الى سنة 1281هـ/1864م وفي هذة السنة حارب شبلي باشا الدروزي قائمقام الديوانية عشيرتي البو حسان والظوالم الحجيميتين واجلائهم عن اراضيهم الواقعة في منطقة العوجة (الرميثة حاليا ) بسبب تمردهم على الحكومة وقتلهم مله مردان الكركوكي ملتزم مقاطعات السماوة وسيد علاوي المسايحجي رئيس عسكر الشبانه وكانت اراضيهم يومئذ من اخصب الاراضي الواقعة في سقي فرات الديوانية واعطاها الى فرهود بن عساف رئيس بني زريج فلما انتقل هذا اليها بعشيرته خشي ان يهاجمه اصحابه ويسترجعها منه حربا لهذا ارسل خلف فرعون واعطاه مقاطعة ابو شريش العائدة للظوالم .
---------------------------
(1)-المصدر السابق ص118- 121





ليكون عونا له على اصحاب الارض فانتقل اليها فرعون من الفوار ومعه حوالي خمسمائة رجل من ابناء عشيرته وهم البقية الباقية من ال فتله في الفوار , هذا وبقي فرعون في مكانه في الفوار مع ولديه مزهر وصكر وفي نفس سنة 1285هـ / 1868 م عرض شبلي باشا الدروزي منطقة الجعارة على فرهود العساف رئيس بني زريج وذلك على اثر اجلاء ملاكيها السادة ال زوين عنها لصلتهم بالخزاعل فاعتذر اليه وبين له ان يعطيها الى فرعون لاحبا بفرعون ليبعده عنه وذلك لما وجد فيه ميل لاصحاب الارض الشرعيين وايوائه جماعة من الثائرين عليه منهم فاعطيت له ةانتقل اليها فرعون بمن كان معه من افراد قبيلته وكان قد سبق ان هاجر الى منطقة الجعارة كثيرا من ال فتله وغيرهم من القبائل الاخرى التي التحقت فيما بعد بال فتله وصارت تعد في عدادهم ولما استقرت بفرعون الدار الجديدة ترك اولاد الفوار وجاءوا فالتحقوا به في الجعارة فقد حدث في عهد فرعون وكذلك في عهد اولاده من بعدة على حساب منطقتي الجعارة والمشخاب سلسلة طويلة من المنازعات بين ال فتله وخلفائهم المسنودين من قبل الاتراك من جهه وبين اصحاب الارض الاصليين الخزاعل وال شبل ثم بين ال فرعون انفسهم وقد مر طرق من اخبار هذه المنازعات في الجزء الاول من هذا الكتاب في او قبل سنة 1293هـ /1876 م اخذت الحكومة مقاطعتي عفر والمهناوية الواقعتين في سقي شط الشامية من جهته الشرقية من حسين ال علي رئيس عشيرة ال كيم الفتلاوية ومن شريكه في الالتزام مغير بن عمران رئيس الكرد بسبب عجزها عن تسديد دفع بدل الالتزام للحكومة واعطتها الى فرعون بالاضافة الى اراضي منطقة الجعارة فارسل لها فرعون ولده 1295هـ/1877 م عجز فرعون نفسه عن تسديد مابذمته من بدل الالتزام فنحته الحكومة واعطت جميع ماكان تحت تصرفه الى حسين ال علي المتقدم ذكره وعلى اثر ذالك هاجر فرعون بأهله من المشخاب ونزل في مكان قريب من قرية ام البعرور التي كانت مركز قضاء الشامية (1)
وحل محلها في الجعاره والمشخاب حسين ال علي وكان كفيل حسين عند الحكومة احد اثرياء النجف المدعوا شبادة بن حاج فاضل الشمري طال مكوث ال فتله في الفوار لمدة تزيد على مائة سنة .








-----------------------------------------------------------------------------
(1)- المصدر نفسه





اما العشائر الملتحقة بال فتله فهم :-

1- البو حسون
2- البوخريف
3- البو جاسم
4- البو محاسن
5- ال راضي
6- البو موسى
7- ال دليهم
8- ال بشير
9- ال عزيز
10- ال كيم
11- الفيارة
12- البوهدلة

اما العشائر الملتحقة بال فتله ولاتتصل معها بنسب فهي :-
1- العبودة ومنهم ال الشيخ
2- الكرد
3- ال جناح
4- بنوليث
وتسكن هذه القبيلة مع قبائل بني مالك وهم كل من ال علي وال فرج وال اسماعيل والحميدات والعوابد وال ابراهيم وبني حسن وبنو زريج والجبور وجزء من قبائل بني حجيم في الجانب الايسر من نهر الفرات ضمن منطقة لملوم .











------------------
(1) المصدر نفسه

5- قبيلة الجبور



نسب قبيلة الجبور وما قيل فيه الجبور من اصل عشائر العراق قدرا واعرفهم نسبا واكثراها عددا افعالهم محمودة ووقائعهم مشهودة وهم اصحاب عزه ومنعه نسبهم شريف وحسبهم عريق كما انهم سادة امجاد وفرسان لايشق لهم غبار مناقبهم معروفة وسيرتهم جليلة --- حتى قالت العشائر العربية ( اذا ضيعت اصلك كول اني جبوري )دلالة عراقة نسبهم واصالة قيمهم في اغاثة الملهوف وحماية الدخيل --- وهم فرع طيب وغصن اصيل وعريق من الشجرة الزبيدية الحميرية القحطانية وقد اقرت كتب التاريخ والانساب بصحة نسبهم الرفيع منذ مئات السنين وايداها جمهرة الاعلام والمؤرخين --- وهم في الاصل قحطانيون يشتركون مع ابناء عمومتهم الاخرين تحت سقف العشائر الزبيدية التي تنقسم الى :-
أ- زبيد الاكبر ويضم العشائر التالية
1- البو سلطان
2- الجحيش
3- السعيد
4- بني عجيل
5- المعامرة
6- العمار
7- ال حميد
8- بنو زيد
9- البو محمد (1)

ب- زبيد الاصغر وتضم العشائر التالية وملحقاتها
1- الجبور
2- الدليم
3- العبيد
4- الغزة






----------------------------
(1) عبد الله سالم الجبوري , تاريخ ونسب قبيلة الجبور , المكتبة الوطنية بغداد 1993م ص33



هجرات عشائر الجبور :-

نجد بقعة صغيرة من الارض تقع في شبة الجزيرة العربية يحدها من الغرب الحجاز ومن الشمال العراق ومن الشرق الاحساء والبحر وهذه المنطقة الصحراوية موطن قبائل البادية فعلى ثراها كتب الالاف من القصص والمواقف الانسانية فيها ظهر الفرسان والشعراء والبلغاء الاف المضارب البدوية حضرت ذكريات مر على رمالها اللاسعة سالت فيها الدماء انهارا من اجل نزوة عابرة تملكت امرئها وفرسانها الذين لايرون امامهم سوى الدم القاني والثائر والسيف 000 مواقف شتى مرت فوق ارض نجد اكدت حقيقة واحدة هي ان نجد صمام الامان للجزيرة العربية فاغلب القبائل العربية المهاجرة الى الشام والعراق مرت من فوقها واستوطنها قبل ان تمضي في رحلتها نحو موطنها الجديد 000 كما ان الرجال المشهورين والذين لاتزال الذاكرة العشائرية والبدوية تحفظ سيرهم واشعارهم منبعهم هذه البقعة ولاادري ان كانت الاقدار قد ساقت جبر بن مكتوم الى اتخاذها موطن ام ان الغريزة البدوية تدرك اهميتها الإستراتجية قياسا الى باقي مناطق الجزيرة .
بقي جبر بن مكتوم ماشأء الله له ان يبقى في ربوع نجد ففيها تعلم ابجدية الحياة وعلم اولاده كيف يتالف مع جحيم الصحراء ونظمها القاسي حفر الابار وحدد مكانه من الاخرين ولكن انا لهذه البقعة المحدودة ان تستوعب عشرات القبائل الجرارة الضخمة بما تحمله من غرور امرائها وزعمائها وفي عصر يموج بالاضطراب والتناصر تساعده في ذلك طبيعة قاسية دون مياه تكفي ابلهم وماشيهم ويتم دورة الحياة هناك .
وهنا بالذات تكمن عبقرية جبر بن مكتوم الرجل البدوي الشجاع المسالم سليل ملوك حمير وعمر بن معدي كرب الزبيدي اذ شرع بحفر ابار ضخمة جدا في شمال نجد ولم يختر مكان الابار اعتباطا بل انه اختار الطريق الذي تمر منه القوافل والقبائل العربية المهاجرة من والى الشام والعراق وبلاد فارس واصبح جبر بن مكتوم يدعى السلطان جبر خاصة خاصة وانه تم وسم الابار باسم السلطان جبر ولازالت اثار الاسم (الختم ) ظاهرة للعيان على فوهة الابار في نجد وتسمى ابار بدر او ابار هداج واحيانا زبيد ولكن الذي لاافهمة لماذا ترك السلطان جبر منطقة نجد بعد ان اصبح مكانه مرموقا وسطوته عظيمة وكانت من عام 1722م فصاعدا قبائل جبورية اخرى تهاجر من الشام الى العراق او من اطراف الموصل الىجنوب العراق كما حدث لعشيرة ال جوذر التي تنتمي اى قبيلة جبور ال واوي التي استقرت في النجف وما حولها منذ عام 1140هـ وحتى الان ومن هناك نزحت الى لملوم 1140هـ / 1727م
ولا تزال تسكن في الوقت الحاضر .(1)




-----------------------
(1) عبد الله سالم الجبوري , تاريخ ونسب قبيلة الجبور , المكتبة الوطنية بغداد 1993 م ص33





اتحاد قبائل جبشة (كبشة)

يطلق اسم جبشة على مجموعة قبائل وعشائر متباية في النسب متحدة في الراية دعاها وضع العراق العشائري في العهد العثماني الى هذا التحالف فجعل منها كتلة واحدة تسير تحت رايه واحدة وتنتخي بنخوة واحدة ( منصور ) وجعلها من العشائر الريفية النطق متواطنة وافرادها معروفون بالجراة والاقدام والعشائر التي تتالف منها جبشة هي :- كعب وبنو سلامة وبني عارض وطفيل وخفاجة وابوهليل وعياش وبنو منصور وال عيسى وال جودة والنهير والسادة العجام والاعاجيب والبو حسان والظوالم .
كانت هذه المجموعة العشائرية عدا ال عياش تحتل معظم الاراضي الواقعة في الجهه الغربية من فرات الديوانية ضمن منطقة لملوم وكانت منقادة لروساء الخزاعل تلتزم منهم الارض وتاثر بامرهم ثم انقطعت المياه عن مقاطعاتهم بسبب تحول مجرى فرات الحلة فتركوها وتحواو عنها متفرقين الى فرات الهندية فمنهم من نزل مما يلي :- الكفل وهم طفيل ومنهم من راح ينتقل في مقاطعات نهر الشامية المتفرع من فرات الهندية حتى استقر اخيرا في مقاطعة الحمام (بتشديد الميم) في بزايز نهر الشامية وهم كعب ومثلهم قبيلة خالد فانها قصدت فرات الشامية غير ان الحكومة التركية طاردتها وشتتها بسبب مساعدتها للخزاعل ونزل الباقون من عشائر جبشة وهم بنو سلامة وبنو عارض وخفاجة وبنو هليل وفي فرات الشنافية وفي هذا الوقت انضم الى هذا القسم من جبشة ال عياش وهم من الدهاشه من عنزة وبانضمام ال عياش الى جبشة صارت المجموعة تعرف باسم ( جبشة عياش ) بعدما كانت تعرف باسم ( خالد جبشة ) .(1)












---------------------------
(1) المصدر السابق ص21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mjtabazuhair.yoo7.com
 
المبحث الثاني من بحث مدينة لملوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتبى زهير الحمزاوي :: البحوث العلمية-
انتقل الى: